فـــاطنـة بت عـبد الرحـيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فـــاطنـة بت عـبد الرحـيم

مُساهمة  حسن الحاج في السبت يونيو 04, 2011 8:57 am

إمرأة من تاريخ..حينما أذكرهـا بسحنتها السمراء وضفائرها المجدولـة

الناعمـة تنتابنى حزمـة من التفاصيل وسيلٌ من اسفار الماضى..

الفصل كان خريفاً والارض إكتست بحلتها الخضراء الجميلة واجتمعـت
على سطحـها كل اشياء الخريف الوديعـة...هاهى بت
المطر..العتاب..الصُرفة وام قرين والقبور والصفادع وابى النسيم الا ان يكون حاضرا وعبق الخريف يعطى المكان طعمـه..

وفاطمـة يتلالا وجها إشراقا وماتكنـه من حب للآخرين جعل إبتسامتها

نورا ..لا شى يعكر صفوهـا..كانت القناعـة ديدنهـا..تحمـد سيدها

المخزن مليان والغنم شبعانـة والاولاد حولهـا..المطر جادها صيبا نافعا ومازاد كان على الآكام ومنابت الشجر...

فـاطمة بت بلـد تعشق ربعـها وتنزل فرحـا على جيرانهـا..ماعهدنا أم السر إلا أُما وكانت لليالى الخريف عندهـا طعمٌ آخر ولا زالت حكايات فاطنة القصب اللحمر وود النمير خطاً واضحاَ فى نسيجنا الثقافى..

وكيف كنا ننسجم مع هذه القصص وهى تقصها لنا وخصوصا عند ظهور الغُول لفاطنة القصب اللحمر أكاد اجزم انى رأيته حقيقةٌ لدرجـة وصفها الدرامى للمشهـد وشكل السيد الغُـول..
وكم وكم كانت لى معارك فى الخيال مع السيد الغُول وكنت اتخيله
عند كل لفه عند كل زنقة على قول غُول طرابلس المزرور وكان
اهمها بعد انتهاء ليالى السمر وانا ذاهبٌ الى بيتنا الذى يبعـد أمتارا من
منزل بت عبد الرحيـم وخصوصا فى ليالى الخريف ذات الظلام الحالك
ووقتها الليل عندنا كليل ودحامد فوجٌ من صراخات تلتقى وتفترق فى
مكان ما فى جهـة ما ..لاندرى هل هى صوت مآتم او عرس..هنا عندنا خيال صعب يصنع روايات رائعـة عندنا الهمباتة والدمبعلو والبعاتى والسحار والنسناس وحوار أم سخل وبت الحور وحكاية على ودكلب الحلـة..او كما قال رجل كرمكول ..

كل هذه الاشياء عالقة وساعتها كان لبطل رواية بت عبد الرحيم الحظ
الاوفر فى مخيلتى ..وبدون ادنى تفكير كنت اقطع هذه المسافة
القصيرة مساحـة الطويلة رعبا بسرعـة أقصى من سرعة الصوت
خوفا من السيد الغُول ..

اما الان وفى رسالة واضحـة عبر الجزيرة والعربية والقناة الليبية ذاتها اذا أراد السيد الغول هذا ان تثكله أُمـه فليقابلنى اين يريد ساأُطارده دار دار حتى ولو دخل باب العزيزيـة...

وفـاطمـة الآن اظنهـا قد توقفت عن السـرد ..لقد أسكتها الزمـن ولا عـاد من يسمعهـا فالكل يسمع للروايات من التلفاز او يقرأها من الكتب..

امـا نحن فاصبحنا فى قامة الغُول ..وجافى الخريف البلاد..وغاب الاحبـة واندثرث اشياء الخريف كٌلهـا..وتبعثرت التفاصيل...وفـاطمة الأن تناجـى أنجـم الليل وخيوط القمر لعلها تعـود بها وبنا الى تلكم الايام وماقبلهـا.

ربى ياكريم متع فاطمة بتمام الصحة والعافية يارحيم

حسن الحاج

المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 02/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فـــاطنـة بت عـبد الرحـيم

مُساهمة  الطيب عبد الحفيظ عمر في الأربعاء يونيو 08, 2011 8:28 am

كفف دموعك يارفيقى ففى انسكابها شجن لما اخترت من رحيل
سيبقى لك المنتدى وحكايات تروى لزكرى زادا لزمن طويل
وستبقى الفرقه جارحة وان عادت بت عبد الرحيم فهل؟
لديم ام طريفى بديل

خالص التحايا,الموضوع جد رايع ,وربنا يرد الغربه,,,ويلم الشمل
وكتير الشكر على الترحاب


الطيب عبد الحفيظ عمر

المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 26/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فـــاطنـة بت عـبد الرحـيم

مُساهمة  كان زمان في الإثنين يونيو 20, 2011 5:01 pm


أيها الأحبة ..
هل من سبيل لإعادة إنتاج (شئ) من ذلك الزمن الجميل ؟؟
في ظني أن الأزمنة لا تستنسخ لكن المقاربة ممكنة ..
من الصعب إرجاع كل الذين اختاروا البنادر مسكناً أو الذين أخذتهم المهاجر إلى تلك البقاع ..
لكن at least عطلة الصيف وإجازتي العيدين الناس كلها أو جزء من الأسرة لازم تنزل البلد وتعمل حراك ثقافي واجتماعي في القرية وتربط الأجيال الجديدة بأرضها ونيلها ..

ومهما طال زمن اغترابي برضي راجع ليك يا ام طريفي ..
وقول للزمان ارجع يا زمان .

Abu Basam
Jeddah - 21 June 2011



كان زمان

المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 11/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فـــاطنـة بت عـبد الرحـيم

مُساهمة  حسن الحاج في الجمعة أغسطس 05, 2011 5:18 pm




رد: فـــاطنـة بت عـبد الرحـيم
الطيب عبد الحفيظ عمر في الأربعاء يونيو 08, 2011 3:28 pm

.كفف دموعك يارفيقى ففى انسكابها شجن لما اخترت من رحيل
سيبقى لك المنتدى وحكايات تروى لزكرى زادا لزمن طويل
وستبقى الفرقه جارحة وان عادت بت عبد الرحيم فهل؟
لديم ام طريفى بديل,,,
آنا لى ان اوقف الدموع يارفيقـى وقد أصبح كل شى غريبا...لم تعد الاشياء كما هى الاشياء ياصديقى العزير..

أيها الأحبة ..
هل من سبيل لإعادة إنتاج (شئ) من ذلك الزمن الجميل ؟؟

ياريييييييييت ياأبوبسمــة.

حسن الحاج

المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 02/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى