محمد ودمرحوم ... تاجر ام طريفي الصدوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محمد ودمرحوم ... تاجر ام طريفي الصدوق

مُساهمة  ودأبورداء في الأحد يونيو 17, 2012 6:19 am

سألوني عن أناس هلكوا
شرب الدهر عليهم وأكل
وأراني طرِباً في ذكرهم
طرب الواله أو المختبل

أحباب كثر لنا ماتوا فأقبروا، وفي قبورهم أجساد ستنسل إلى ربها يوم القيامة. ولكن بجانب الأجساد تضم قبورهم ايضاً رفوات أحلام جميلة وذكريات باقية. لهذا لا يكون عزاءنا لأنفسنا إلا في ذكراهم «والذكريات صدى السنين الحاكي»
ومن الأحباب الذين ستظل ذكراهم باقية ما بقينا على هذه الفانية عمنا محمد ودمرحوم، فقد كان علماً بارزاً من أعلام ام طريفي أمضى حياته في خدمة انسان ام طريفي حتى آخر لحظة من عمره.
و لود مرحوم أيادي بيضاء وأفضال على معظم اهالى ام طريفي لأنه عليه الرحمة لم يكن تاجرا جشعا كل همة جمع وتكديس المال بشتي الوسائل والسبل بل كان تاجرا سمحا اذا اشتري واذا باع باذلا مالة لخدمة انسان ام طريفي، متساهلا في تعامله مع زبائنه وقاصديه.
ففي تلك الحقبة كان السواد الأعظم من أهالى ام طريفي من ذوي الدخل المحدود يعتمدون في عيشهم على الزراعة و لا يملكون المال الكافي لتسيير شئون حياتهم اليومية لذلك كان غالبيتهم يلجأ الى الإقتراض والإستلاف، فكان دكان ودمرحوم هو الملجأ والملاذ لكل محتاج وفقير ومعدم.
فغالبية سكان القرية كانوا يحصلون على السلع الإستهلاكية من دكان ودمرحوم بالدفع الآجل وكان بعضهم يعجز عن الدفع لشهور ومع ذلك لا يتضجر ولا يحرمهم بل كان يصبر عليهم ويمنحهم ما يريدون دون من ولا أذي ، وكان عليه الرحمة رحيما بأهالى القرية فحينما يجلب سلعة من السوق ويكون سعرها قد زاد يتألم ويأسي ويظل يردد ذلك بالصوت الجهير ليعلم الجميع انه ليس سببا في معاناتهم.
وكان عليه رحمة الله كريما، سخيا ، محبا ، غيورا على ام طريفي لا يألوا جهدا او يدخر وسعا في خدمتها، وكان يحب ان يراها دائما متقدمة ومتفوقه وله في ذلك مواقف مشهودة ما نزال نذكرها فقد كنا شهودا عليها.
ومن المواقف التي نذكرها عندما نجحت اول دفعة من مدرسة ام طريفي الإبتدائية في امتحان الثانوية العامة كان اول من استقبلنا ونحن قادمون من ودبانقا باللوري ودمرحوم وقام بتوزيع التمر والفول علي كل الدفعة وعلى جميع من حضروا، واذكر له موقفا آخرا فقد كانت هناك مباراة في كرة القدم بين ام طريفي والسلمة قبلى، وكان عثمان فضل الله وفتح الله عباس يعملان بالقوات المسلحة فأقسم عليهم ودمرحوم باللعب في المباراة حتي ولم تم رفتهم من الجيش، فأنتصرت ام طريفي وقام بتحفيز بعض اللاعبين بعلب سجائر البنسون.
وكان عليه الرحمة كثيرا ما يُسر وتزداد الإخاديد في وجهة عمقا عندما تذكر ام طريفي بخير ولكنه شديد السخرية على من يذكرون ام طريفي بسوء وخاصة من مواطني القري المجاورة فيقول لهم مازحا (أم طريفي مثل السعودية تدخلون اليها بجوالاتكم فارغة وتعودون بها ممتلئة)
وما يميز ودمرحوم عليه الرحمة ذلك الكرم الفياض وايضا والمرؤة ، فلا تجده يأكل وحده ابدا، فطعامه كان مبذولا ومتاحا لكل مرتادي دكانه من اهالى القرية وابناء السبيل، وكان رحمة الله عليه عندما لا يجد احدا يأكل معه ينتظر ويبحث ببطاريته في الظلام عن احد يشاركه طعامه، وتتجلي مرؤته في كفالته لإبنتي اخته الرحيمة وبخيته عليهم رحمة الله جميعا فكانتا كأبنتيه لم يبخل عليهما ابدا وكان ينفق عليها انفاق من لايخاف الفقر، ولا ننسي رابح الذي كان كإبنة وقد احزنني ما وصل اليه حاله، فقد التقيته قريبا وكان في حالة يرثي لها فتذكرت قول ودبادي:
كل فضيله في الاجداد ابت ما تبقى فى الاحفاد
مسكت فى النعوش الطاهره واندفنت مع الجثمان
وكل مكارم العابرين معاهم راقدة فى شبرين
وبقت امجادنا ... كانو ا زمان ... وكانوا زمان
ألهم انا نشهد ان عمنا ودمرحوم كان محبا لمكارم الأخلاق، كريما سخيا، ندين اليه ببعض ما وصلنا اليه بصبره وتحمله لظروف اهلنا في تلك الحقبة ،ونشهد له بأنه كم ادخل السعادة في نفوسنا ونحن صغارا عندما كان يملأ جيوبنا تمرا وفولا، ونشهد له بالأمانة والنزاهة فقد عملت معه في جمعية ام طريفي التعاونية وكان امينا للمال، وكان يستلم الدخل اليومي لطاحونة التعاون، فلم يدخل عليه قرشا واحدا، وكان دقيقا جدا في حساباته.
وقد دفع حياته ثمنا لخدمة ام طريفي فالأيادي الآثمة التي اغتالته كانت تطمع في سرقة اموال جمعية ام طريفي التعاونية، فنحسب انه مع الشهداء والصديقين (فالتاجر الصدوق مع الصديقين والشهداء) وكذلك ودمرحوم.
[center]


عدل سابقا من قبل ودأبورداء في الإثنين أكتوبر 15, 2012 6:05 am عدل 1 مرات

ودأبورداء

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محمد ودمرحوم ... تاجر ام طريفي الصدوق

مُساهمة  كان زمان في الأربعاء يونيو 20, 2012 1:31 pm

ود مرحوم !!

الله يا حاتم .. إنك تسوقنا سوقا إلى زمن جميل طالما جمله أولئك الجميلين أمثال عمنا أمحمد ود مرحوم عليه رحمة الله. ...
عمنا أمحمد ودمرحوم كان كالنخلة تساقط على الناس رطباً وكان كالشهد يعطي القرية طعما ونكهة في ذلك الزمان ..

سوف لن أزيد شيئا على ما ذكرت من مآثر لعمنا ود مرحوم أخي حاتم، لكني أود ذكر أشياء ارتبطت بهذه الشخصية .. فدكانه كان منتدى يجمع أهل القرية، في باحته تعقد الاجتماعات وتتم التنويرات .. وقبيل المغرب من كل يوم يخرج ودمرحوم عناقريبه الهبابية أمام دكانه وواحدا بعد واحد يتوافد رجال القرية خالنا الحاج ود عمر، جدنا ودجبور، عمنا الدقر، عمنا الشميمة ، عمنا صالح ود أمحمد (رحم الله من مات منه والله يطيل في أعمار من بقي منهم ) وغيرهم. قبل مغيب الشمس يكون ودمرحوم قد نظف فوانيسه ولمع زجاجها فتراهما من بعيد تشع كقمر 14 .. من الأشياء التي كانت تلازمه أيضا بطاريته فحينما يجن الليل ويأتي إليه أحد الزبائن لا يجد حرجا في أن يوقد نور بطاريته في وجهه حتى يتبين ملامحه ولا تجدا بدا من إخفاء وجهك خلف كفيك تفاديا لنور بطاريته القوي ..

كما ذكرت أخي حاتم فقد كان غيورا على ا م طريفي وعلى شبابها وكانت له مواقف مشهودة في ذلك، ويقال أنه عندما تم التفكير في بناء النادي القديم هناك من عارض فكرة قيام النادي بحجة أنه (سيخرب الأولاد) لكنه اتخذ موقفا مبدئيا ووقف مع الشباب وقال قولته المشهورة : " والله إن سووا فيهو المريسة علا نشربا معاهم" .. وحاشاه شرب الخمر لكن ذلك كناية عن وقوفه الصلب ودعمه اللا متناهي للشباب ..

ود مرحوم كان أمياً لا يعرف الكتابة لكنه كان شاطرا في الحساب وكنا في أيام طفولتنا نتحين الفرص بالمرور من أمام دكانه حتى ينادينا (لنقيد له) ما أخذ الزبائن ، وتكون في نهاية المهمة المكافأة صاع من تمر وآخر من فول ويا لها من متعة ..

ويبقى موت عمنا ودمرحوم بتلك الطريقة الغادرة في العام 1982 لغزا محيرا لم تفك طلاسمه حتى الآن رغم الشبهات التي كانت تحوم هنا وهناك ..

نسأل المولى القدير أن يتغمد عمنا ود مرحوم بالرحمة والمغفرة وأن يجعل كل أعماله الخيرة في ميزان حسناته ..


كان زمان

المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 11/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: محمد ودمرحوم ... تاجر ام طريفي الصدوق

مُساهمة  ابوبكر الصديق في الجمعة يوليو 27, 2012 11:50 pm

لكم جميعا التحية بعد غيبة
كان لذلك البلح والفول في دكان ود مرحوم طعم خاص لا نتذةقه اليوم
اخي حاتم واصل سبك الحروف في في هذه السلسلة الرائعة من اعلام ام طريفي

ابوبكر الصديق

المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 21/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ربنا يرحمه ويتقبله بواسع رحمته

مُساهمة  يوسف صالح السمانى محمد في الأربعاء سبتمبر 05, 2012 4:46 am

اللهم اغفر له وارحمه وأدخله جنات النعيم

اللهــــم .. يا حنَّان ، يا منَّان ، يا واسع الغفران ، اغفر له و ارحمه ، و عافه و اعف عنه ،
و أكرم نزله ، و وسع مدخله ، و اغسله بالماء و الثلج و البرد ، و نقِّه من الذنوب
و الخطايا كما ينقَّى الثوب الأبيض من الدنس
اللهــــم .. عامله بما أنت أهله ، و لا تعامله بما هو أهله

اللهــــم .. اجزه عن الاحسان احساناً ، و عن الإساءة عفواً و غفراناً
اللهــــم .. آنسه في وحدته ، و آنسه في وحشته ، و آنسه في غربته

اللهــــم .. أنزله منزلاً مباركاً و أنت خير المنزلين

اللهــــم .. أنزله منازل الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقاً

اللهــــم .. اجعل قبره روضة من رياض الجنة ، و لا تجعله حفرة من حفر النار

اللهــــم .. افسح له في قبره مد بصره ، و افرش قبره من فراش الجنة

اللهــــم .. أعذه من عذاب القبر ، و جاف الأرض على جنبيه

اللهــــم .. املأ قبره بالرضا و النور ، و الفسحة و السرور
اللهم امييييييييييييييييييييييييييييييييييين

اللهــــم .. ارحمنا إذا حمِّلنا على الأعناق ،
و كان إليك يومئذٍ المساق ، و داعاً أبدياً للدور،
و الأسواق ، و الأقلام ، و الأوراق ، إلى من تذل له الجباه و الأعناق
ربنا يتقبله قبول حسن وجميع المسلمين cheers
avatar
يوسف صالح السمانى محمد

المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 21/08/2010
العمر : 33
الموقع : ام در

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى