وينو ماضي الحلة .. وين ومين الشالو

اذهب الى الأسفل

وينو ماضي الحلة .. وين ومين الشالو

مُساهمة  ودابورداء في الثلاثاء يوليو 26, 2011 2:00 am

عندى شوق لى نيلنا
والاهل والطيبة
الجريف واللوبيا
وباقى ذكرى حبيبة
غشة الصفصاف
القايمة عاملة زريبة
هو المغطى القيف
فوقه روووووووعة عجيبة

ثمانية ايام قضيتها في ام طريفي بين الأهل والأحباب، كانت فرصة عظيمة للهروب من صخب المدينة المثير للقلق والإرهاق فأعطتني شيئا من التوهج والراحة وأعادت الى ولو مؤقتا ذلك الزمن المورق الجميل.
إنها ام طريفي .. البساطة .. والجمال.. والهدوء .. ورائحة الطين والجروف .. والنجيمات البعيدة.
أم طريفي التي تشدنا اليها على الدوام و لايكاد الشوق يبارحنا الى ربوعها والى اهلها الطيبين ، فعندما أعود اليها مثقلا بهموم المدينة ورهقها أكون كما قال الطيب صالح ( كأن ثلجاً يذوب في دواخلي، او كأني مقرور طلعت عليه الشمس) ذلك دفء الحياة في العشيرة نفتقده :
في المداين الديمة فايري
زي وحوشاً في البراري
والمآسي كتيرة حاصلي
والمكضب يلاقي بوليس السواري
كما قال ودبادي
ورغم التغيير اللافت للنظر الذي ينتظم ام طريفي، ورغم النهضة العمرانية التي تشهدها القرية
والرواكيب الصغيرة أضحت اكبر من مدن الا ان الحنين يشدنا الى ماضي ام طريفي العريق وبيوت الجالوص الصغيرة المن شباكها يلمع الف نور ، نشتاق الى القيلولة في راكوبة ناس السيدة وكشاشة جدي على والى كوز موية بارد من قلة نفيسة بنت ودنمر، والى عشرة كوتشينة في برندة دكان حاج عبد الرازق والى لعب السيجة والطاب فى برندة ناس حاج الحسن والي لعب الدافوري في العصاري والى رقدة على رمال ام طريفي الناعمة في ليالى الصيف المقمرة:
أشهي من القصور العاليات راكوبة مخلعة .....
أحلي من المبردات ماء قربة بين الغصون ناقعة ....
ورقدة فوق الرمال تحت صفحة القمر ....
ألذ من مراوح غذاؤها دم البشر .....
وادمع المشردين في مجاهل القدر ......
ايامي في ام طريفي أثارت شجوني وقلبت مواجعي وهيجت ذكرياتي وعاودني الحنين الى أيام الطفولة والصبي ، عندما كان الزمن أخضر والحياة احلى وانضر، فقد كنا ونحن صغار عندما يجن الليل يجتمع بعض أطفال الحلة وينادون بأعلى صوتهم
مطارق يا عصي .. ودالكلب الما بجي
الحارس كنتوش امو .. بالعقرب التشمو
شدت .. وجبت وجبت وجبت
فيبدأ توافد الأطفال من جميع اطراف القرية وخاصة فى الليالي القمرية ، وعندما يلتئم الشمل ويكتمل العدد يتم توزيعنا الى مجموعتين بقرعة لطيفة ظريفة في طريقتها ومعانيها ..
الروس الروس .....
حباب التيوس .....
من المدفع البضرب شهر للحصان طفارة البحر ..
او من الجلابية السكروتا للوحدة التايوتا
فنلعب شليل .. الرمه وحراسها .. قويديس مين قاسك .. كرع .. شدت .. هولب لب ..
فتتحول ليالى القرية الهادئة الى ليالى صاخبة تضج بالحركة واللعب والمرح .
ويأسف المرء ان غول المدينة بدأ يزحف على انسان الريف الطيب فأحدث تغييرا في نمط حياة الناس وطريقة
تفكيرهم . فماعاد الأطفال يلعبون ويمرحون في الإمسيات كما كنا نفعل من قبل، فقد سرق التلفاز براءتهم وأصبحوا اسيرين للثقافة الوافدة وأفلام الكرتون التي يغلب عليها العنف، واصبح تفاعلهم مع محيطهم وبيئتهم ضعيف جدا، فنادرا ما اشاهد طفلا يحمل شركا للقمرى او يذهب للنيل للسباحة او يصطاد سمكا او يجلب قشا للبهائم او يطارد دنانا كما كنا نفعل نحن، فهذه الإشياء هي التي تصنع شخصية الفرد وتصقله وتنمي فيه ملكة البحث وحب إكتشاف الإشياء.
ولم تعد امسيات شباب ام طريفي حالمة وحافلة بكل جديد كما كانت في الماضي تحتشد بالأنس الظريف والسمر الجميل والطرب الشفيف، فقد تفرد شباب ذلك الزمن باحساس مرهف ومشاعر جياشة وعواطف دفاقة فكانوا ينتقون اطيب الكلام وعذب الألحان كما ينتقون اطيب الثمار، فكثيرا ما كنا نجتمع في الأمسيات على رمال ام طريفي شبابا وشابات واحيانا معنا بعض من يكبروننا في العمر لنتسامر ونضحك من الأعماق او لنغني أعذب الألحان او نتحلق حول الراديو لنستمع الى بعض البرامج الثقافية والفنية او نستمع الى كاسيت لكبار الفنانين، وأحيانا نلعب الكرة تحت ضوء القمر.
وما يميز مجالسنا في ذلك الزمن الجميل هو العفة والطهر لأن النفوس كانت طيبة والنوايا حسنة والثقة متوفرة.
مجلس عفيف طاهر
فيهو الأدب ظاهر
وطول ليلنا بنفاخر
بيوطنا دي (ام طريفي)

وغدا نعود
للقرية الغناء للكوخ الموشح بالورود
تزغرد الخالات والأطفال ترقص والصغار
والنخل والصفصاف والسيال زاهرة الثمار
وسنابل القمح المنور بالحقول وبالديار

ودابورداء

المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 17/02/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وينو ماضي الحلة .. وين ومين الشالو

مُساهمة  كان زمان في الثلاثاء يوليو 26, 2011 11:02 am


ويا طير يا ماشي لي أهلنا بسراع وصل رسايلنا ..
والشوق ما تنسى يا طاير لكل البسألك عنا ..

قوليهم على العهد ما زلنا ..
ذكراهم انفاسنا ومشاغلنا ..
كيف حال بستانا وخمائلنا ..
روضتنا ومجمع شمائلنا ..
* * * *
وقبال تعود لازم تعود من تاني مرة
ما تنسى زول في الحله الا
تسلم عليهو وتبوس ايديهو..
****
مهما طال زمن اغترابي برضي راجع ليك يا ام طريفي

كان زمان

المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 11/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أم طريفى

مُساهمة  يوسف صالح السمانى محمد في الأربعاء يوليو 27, 2011 1:16 am

أم طريفى
شوق للديم
شوق للنيل
وشجر نخيل
وشمساً باردة وراه تميل
وأرضاً طيبة وطينا وحيل
وشجر النيم الضله ضليل
وغصن البان فرحان بيميل
شوق لليل
وسمر الليل
وشلة ونسة مساهرة الليل
في ضو القمرة الكاشفة الليل
في الرملة الباردة الشاربة النيل
وفي نص الونسة الشاقة الليل
نسمع صوت غناوي الليل
ونتنفس نسايم الليل ..
شوق للناس
وطيبة الناس
الصافية قلوبا بدون وسواس
والعامرة قلوبا بالإحساس
والطاهرة قلوبا بحب الناس
والماخدة الطيبة وجوب وأساس

يا أم طريفى
تهنا هناك واتعذبنا في بُعدك
شربنا المر وعشنا الذل بعيد عنك
صبرنا كتير نفتش في وطن بَعدك
يكمل لينا من نقصا بدر منك
محال لكن نلاقي هدفنا غير عندك
أو صدراً يسعنا جميعنا غير صدرك
نلف نرجع نقول إنك..
عزيز وانحنا اتعذبنا في بُعدك ..
avatar
يوسف صالح السمانى محمد

المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 21/08/2010
العمر : 34
الموقع : ام در

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وينو ماضي الحلة .. وين ومين الشالو

مُساهمة  كان زمان في الأربعاء يوليو 27, 2011 5:36 pm

الديم ..
كل ساحة فيه كانت يوما ما مسرحاً لألعابنا ولهونا البرئ ..
بيوته السمراء .. كم أهدتنا ريد ..
قيزان رماله الذهبية شهدت أحلى جلساتنا عندما نجتمع لنتآنس ونتسامر في زمن الطفولة والصبا ..
كنا نجتمع (بالفطرات) في ضل الضحي تحت جدران تلك البيوت السمراء .. هنا كسرة بي موية وزيت وبصل وتوم .. وعلى الجانب الآخر قراصة بي سكر .. ومجموعة أخرى تتحلق حول كسرة بي روب ..
هي حياة لن يدرك معانيها إلا من عاش تفاصيلها ..
الحياة كانت بسيطة والناس كذلك ..
وهذه رسالة مهمة .. لأجيال اليوم ..
لا تعقدوا الحياة بسطوها وعيشوها كما هي .. ستكتشفوا كم هي ممتعة وجميلة .. انفضوا غبار الخمول وانزعوا جلباب الأنانية وحب النفس وحاولوا عيشوا الحياة بمنظار الألفة والمحبة .. صدقوني ستلاحظون الفرق ..
صحيح الظروف تغيرت والناس أصبحت في لهاث مستمر وراء عجلة الحياة المسرعة ..
لكن لا بد من التمهل قليلا .. والتدبر .. والتأمل .. فالأمر لا يستحق كل هذا العناء ..
ورغم المصاعب والمتاعب تظل هناك أشياء جميلة يجب العمل على اكتشافها ..

وعلى قول الست أم كلثوم :
الحياة حلوة بس نفهمها ..

والديم عالم جميل حتى وإن اشتكتنا زين إلى محكمة الملكية الفكرية ..
وقولوا للحياة إحلوي زي زمان .
وقولوا للزمان ارجع يا زمان ..

ويا حسن الحاج :
إيه بحر الشمال وانت النيل حداك ..
صافي في الظلال عندو جلس ملاك ..
شوقي إليك طال .. شوقي إليك طال .. قولي متين أراك ..

مع كل الود
Abu Basma
Jed 29 July 2011





كان زمان

المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 11/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وينو ماضي الحلة .. وين ومين الشالو

مُساهمة  حسن الحاج في الجمعة يوليو 29, 2011 5:20 pm

الهـى يديك الف عافيـة حبيبنا حتـومــة...دكـان حاج عبد الرازق عليـه الرحمة والله زمااااااان ياأخى زمن جدى حاج الحسن وودالخليفة وود الجمرى والمولد والحولية والفتة أم توم وياربى بهم وبآلهـم عجل بالنصر وبالفرج...زمن الزمن زين وزمن الزين الزين ياحيلهم ياحتومـة..حليل الراحو خلو الريح
تنوح فوق النخل
حليل الفاتو لدار
الاهل بدون اهل
والجروف الكابة
من شاطئ النهر ....والله ياأبوبسمة وين مانمشى ريحة النيل معانا..وعطرو مسخ ضمة علينا ريحة كل البحووور.

حسن الحاج

المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 02/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى